خضر الخيرات (جازان)
مضى أكثر من 20 يوما على وفاة «يامن» طفل «دوحة القرآن» اختناقا داخل حافلة نقل في قرية الظبية شمال صبيا دون أن تعلن الجهات المعنية نتائج التحقيق حول رخصة الروضة، خلافا عن ما تم إعلانه سابقا على لسان المتحدث في الشؤون الإسلامية بجازان عن تشكيل فريق تحقيق في الحادثة والرفع بنتائجها بصورة عاجلة.

وفي رد على سؤال «عكاظ» عن نتائج التحقيق حول قانونية الروضة المرخصة كحلقة تحفيظ أوضح المتحدث باسم الشؤون الإسلامية «رفعنا الأمر للجمعية في جازان وننتظر النتائج»، وكان المتحدث محمد كريري أكد في وقت سابق أن إدارته تشرف على الحلقة التابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بصبيا والمرخصة كحلقة.

وأن رئيس الجمعية علي محمد الحازمي وجه بتشكيل لجنة من ستة أشخاص (نساء ورجال) للوقوف على حيثيات الحادثة والوقوف على نشاط الحلقة والعاملين بها، وما إذا كان هناك قصور من جانبهم ورفع تقرير عاجل عن ذلك إلى جهات الاختصاص.

وكانت شرطة جازان أوضحت في وقت سابق عن تلقيها بلاغا من مستشفى المحافظة عن رحيل الطفل اختناقا داخل حافلة.