- ليس هناك وقت وزمن مناسب لتسريع إجراءات فتح حساب بنكي لجماهير نادي النصر لتفعيل مبادرة (ادعم ناديك) بشكل إجرائي مثل هذا الوقت بعد تتبع ظهور عدد من القضايا الانضباطية، من أهمها قضية اللاعب البرازيلي هيرناني، والبرازيلي باستوس بإجمالي مالي لا يتجاوز 18 مليون ريال.

- مبادرة (ادعم ناديك) التي أعلن عنها واعتمدها رئيس مجلس هيئة الرياضة في المؤتمر الصحفي الأخير من خلال فتح حساب بنكي موحد تحت إشراف الهيئة العامة للرياضة وحسابات فرعية خاصة للأندية وتفعيل حساب النصر من الآن سيكون بمثابة طوق النجاة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه خلال الأيام القادمة، في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها إدارة النادي، والتي كانت عاجزة طيلة الساعات الماضية عن إصدار بيان توضيحي لكل القضايا الانضباطية القادمة من الفيفا، حيث استوطن الخوف في قلوب وعقول الجماهير من عقوبات دولية منتظرة، واستحوذ عليها اليأس والقنوط والشعور بمستقبل ليس محددا، ووقفت في مواجهة مفترق طرق متعرجة ومتشعبة، وتتطلع بقلق لما يحدث في ظل صمت كل النصراويين، إدارة ومجلساً شرفياً وأمانة عامة للنادي.

- ومع هذا الصمت النصراوي، الذي حذر منه رئيس هيئة الرياضة في تفاعل سريع مع القضايا والخطابات الدولية ودعوته للإدارة بالتحرك فعليا للحفاظ على مكتسبات النادي، ندعوه للموافقة على إشهار حساب النصر البنكي، ومنح جماهير النصر فرصة إيقاف التوقعات المفجوعة لكي تساهم في إغلاق كافة القضايا التي تشكل معضلة أمام الإدارة، حيث ستكون المبادرة رسالة جوهرية مليونية من الجماهير لكل المتناحرين والمختلفين «أن النصر ليس بورصة أو مزاداً أو حرجاً أو غنيمة حظ ترتبط بالمواعيد والشروط في الدعم».

- شمالاً، جنوباً؛ كلهم راحلون، وجماهير النصر وحدها من سيقلب الطاولة فوق الجميع ليكون النصر للجميع بتفعيل المبادرة وإطلاق مليونية الجماهير لدعم الحساب البنكي الذي يستهدف مليون مشجع ومشجعة من 100 ريال، فهذا يعني تحقيق الحساب 100 مليون ريال بإشراف إداري ومالي من قبل هيئة الرياضة، فالرقم لو تحقق سينهي كل الأزمات المالية الخانقة وسيسجل التاريخ أن جماهير النصر العليلة أثبتت قدرتها الهائلة على الوفاء في أصعب الظروف، واستجابتها العجيبة للأمل وهي تعيش الوجع في عتمة الحظوظ.

- فهل تتفاعل الجماهير وتحرج المكون النصراوي إدارة وشرفيين وإعلاما لتكون هي صاحبة القرار؟

Motabalawwd@