أ ف ب ( بروكسل )
كشف الاتحاد الاوروبي اليوم (الجمعة) عن خطط تهدف الى تسهيل تحرك الجنود والمعدات العسكرية داخل الاتحاد، في محاولة لتعزيز الدفاعات الاوروبية بوجه التهديد الروسي المتنامي.

وسيسعى المسؤولون الاوروبيون إلى تسهيل اجراءات التفتيش التي تجريها الجمارك والتي تسبب في الوقت الراهن تأخيرا، وإلى اعادة النظر في مشاريع البنى التحتية للتأكد من قدرة الطرقات والجسور وسكك الحديد على تحمل عبور المعدات العسكرية الثقيلة كالدبابات.

وحذر كبار قادة حلف شمال الاطلسي من أن عبء الإجراءات الحدودية البيروقراطية يعرقل القدرة على نقل المعدات سريعا، ما يضعف قدراتهم على توفير ردع حقيقي لاي عدوان روسي محتمل.

وقالت مفوضة الإتحاد الأوروبي لشؤون النقل فيوليتا بولتش، أن الحاجة ماسة لكي يأخذ التخطيط الاحتياجات العسكرية.