أمل السعيد (الرياض)
رصد باحثون أثريون عددا من المكتشفات والظواهر الأثرية الفريدة في مناطق المملكة المختلفة، عبر دراسات أثرية حديثة، على هامش ملتقى آثار المملكة، أبرزها العثور على دينار ذهبي عمره نحو ألف عام في موقع الجار الأثري، وتسجيل مسجد أثري في موقع مستوطنة حليت، يرجع إلى الدولة الأموية، ومبني على طراز المسجد النبوي بالمدينة المنورة، إضافة إلى اكتشاف ظاهرة فلكية جديدة وهي ارتباط موقع «الرجاجيل» في الجوف بالقطب الشمالي «الجدي» الواقع ضمن كوكبة الدب الأصغر.

وكشف عالم الآثار بجامعة الملك سعود الدكتور خالد بن محمد أسكوبي، عن دينار ذهبي تم ضربه عام 453هـ، مشيراً إلى أنه دينار سلجماسي مرابطي تم العثور عليه على بعد 20 سنتيمترا فقط تحت الأرض الثابتة، موضحاً أنه مكتوب عليه في مركز الوجه عبارة «لا إله إلا الله».

وأضاف الدكتور أسكوبي أنهم عثروا على ست عملات فاطمية أخرى، ومكاييل زجاجية عليها كتابات تعود إلى عهد الخليفة المستنصر، وجزء من ختم بالعقيق الأحمر، ومعثورات فخارية، وخرز للزينة.

فيما كشف الرصد الأثري في منطقة الحجر -بحسب جلسة نقاشية تضمنها اليوم الثالث للملتقي العلمي الذي أقيم بالتزامن مع افتتاح مؤتمر التراث الأول على مدار ثلاثة أيام- وجود 17 مقبرة بها أسماء لـ14 نحاتا عملوا في مداين صالح على وجه التحديد، منهم النحات «أفتح» صاحب مقابر أثرية مهمة، لما تتصف به من دقة في العمل الفني وجمالية في النقوش.