عبدالرحمن المصباحي (جدة)
كشف تقرير حديث اطلعت «عكاظ» عليه، أن إجمالي ودائع البنوك المحلية، والمؤسسات المالية العامة لدى مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، سجلت بنهاية الربع الثالث من العام الحالي أعلى مستوى لها في أكثر من خمس سنوات، مقارنة بالودائع التي سُجلت بنهاية الأعوام السابقة.

وبحسب التقرير ارتفع إجمالي الودائع بنهاية سبتمبر الماضي إلى 105.62 مليار ريال، بلغ نصيب ودائع البنوك المحلية 98.97 مليار ريال، فيما سجلت ودائع المؤسسات المالية العامة 6.65 مليار ريال.

وبلغ إجمالي الودائع للبنوك والمؤسسات المالية بنهاية العام الماضي 102.41 مليار ريال، فيما سجلت بنهاية الربع الرابع لعام 2015 قرابة 102.79 مليار ريال، و102.03 مليار سجلتها بنهاية 2014، وبلغت الودائع بنهاية ديسمبر 2013 قرابة 89.69 مليار ريال، و82.82 مليار ريال سجلتها بنهاية 2012.

وفي سياق متصل سجل إجمالي الموجودات لدى «ساما» من النقد الأجنبي والذهب بنهاية سبتمبر الماضي ما قيمته 239.47 مليار ريال، كأعلى قيمة سجلتها في أكثر من خمس سنوات، مقارنة بالموجودات التي سجلت بنهاية الأعوام السابقة.

وبلغ إجمالي الموجودات من «النقد الأجنبي والذهب» بنهاية 2016 قرابة 234.51 مليار ريال، فيما سجل بنهاية 2015 أكثر من 237.21 مليار ريال، و216.13 مليار ريال بنهاية ديسمبر 2014، أما بنهاية عامي 2013-2014 فقد سجلت الموجودات أقل من 200 مليار ريال.

وكشف التقرير أن الودائع لدى البنوك الخارجية الخاصة بالهيئات والمؤسسات المستقلة، سجلت ارتفاعا ملحوظا في العام الحالي، إذ سجلت بنهاية سبتمبر الماضي 83.19 مليار ريال، مرتفعة بأكثر من الضعف عن الودائع التي سجلتها بنهاية 2016 التي بلغت 36.84 مليار ريال، فيما بلغ إجمالي الودائع لدى البنوك الخارجية بنهاية عام 2015 قرابة 20.05 مليار ريال.

وكشف المستشار المصرفي مصطفى تميرك أن ارتفاع ودائع البنوك المحلية والمؤسسات المالية لدى مؤسسة النقد، يرتبط دوما بتوسع أنشطة البنوك وأرباحها المحققة، مؤكدا أنه كلما زادت أنشطة البنوك وأرباحها فإنها على الأرجح أن تتوسع في معظم القطاعات، بما فيها ودائع الجهات المحلية أو الخارجية.