«عكاظ» (جدة)
تعكف هيئة المساحة الجيولوجية السعودية على إجراء عدد من الدراسات والأبحاث المتعلقة بالرواسب البحرية، وتحديد مصادرها، وأنواعها، وأحجامها، والمعادن والعناصر النادرة فيها، وذلك انطلاقاً من إستراتيجيتها الرامية لتطوير هيكلها التنظيمي وتغيير مسارات أعمالها الفنية على النحو الذي يسمح بتوفير المرونة اللازمة للتعامل مع علوم الأرض المختلفة، ووضع الآلية الكافية التي تسهل عملية تزويد شرائح المجتمع بالمعلومات الجيولوجية البحرية الضرورية، والقيام بمهماتها كجهة استشارية للدولة في مجال علوم الأرض.

وأوضح رئيس الهيئة الدكتور زهير نواب أن هذه الإستراتيجية تعد المنهاج الذي ستخطو الهيئة في إطاره إلى المستقبل، مستندة على تاريخ طويل حافل بالأعمال والإنجازات في مجال علوم الأرض، التي كان من أهمها: أعمال المسح الجيولوجي، والتنقيب عن المعادن، اللذان يعتبران من الأعمال الإستراتيجية للهيئة والبنية الأساسية التي بنيت عليها قواعد معلومات علوم الأرض.