نادر العنزي (تبوك)
قضت محكمة أمن الدولة الأردنية بالأشغال الشاقة المؤقتة (10 سنوات) على مواطن أردني حاول تهريب كمية كبيرة من الحبوب المخدرة إلى السعودية، وتغريمه 5 آلاف درهم أردني. وكانت المحكمة قد خفضت العقوبة للمتهم من الوضع بالأشغال المؤقتة 15 سنة والغرامة 10 آلاف دينار، لأسباب تقديرية وجدتها المحكمة كون المتهم رب أسرة ومعيلاً لهم.

وجرَّمت المحكمة المتهم بجناية حيازة مادة مخدرة بقصد الاتجار، ووجدت في تفاصيل القضية أن المتهم (42 عاما) اشترى منتصف عام 2015 (ونش) لتحميل المركبات ونقلها من مكان إلى آخر، وبعدها بثلاثة أشهر جهَّز 103 آلاف حبة «كبتاغون» مخدرة ووضعها في 50 كيسا، وأعد المتهم داخل «الونش» مخابئ سرية لإخفاء تلك الحبوب بحيث يصعب اكتشافها والعثور عليها، ثم كلَّف المتهم أحد السائقين لقيادة «الونش» الملغَّم بالحبوب المخدرة باتجاه السعودية دون علم السائق بالحبوب المخدرة المخبأة فيه. وأعطى المتهم السائق رقم هاتف السعوديين للاتصال عند وصوله، وتوجه السائق إلى حدود «العمري» للعبور باتجاه السعودية، وعثر عليها بجهاز الأشعة، واختفى المتهم لمدة عام ونصف بعد ضبط الكمية ثم جرى القبض عليه، وقضت المحكمة بمصادرة الحبوب المخدرة المضبوطة، و«الونش».