أ ف ب (دبي)
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس (الخميس) أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستشتري زورقين حربيين من طراز غوييند من مجموعة «نافال» الفرنسية.

وأدلى ماكرون بهذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي عقده بعد سلسلة لقاءات مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، دون أن يقدم تفاصيل إضافية عن هذه الصفقة.

وكانت مجموعة نافال الفرنسية تتنافس مع شركات أخرى لبيع الإمارات زوارق مراقبة، أبرزها شركة فينكانتييري الإيطالية.

وأشاد ماكرون بالتعاون الوثيق بين فرنسا والإمارات في مجال الدفاع عندما زار صباح أمس قاعدة بحرية يتمركز فيها قسم من العسكريين الفرنسيين الـ 700 الذين ينتشرون في الإمارات.

وزوارق غوييند السريعة قطع بحرية قادرة على القيام بأعمال مراقبة، وفي الوقت نفسه مواجهة الغواصات المعادية أو اعتراض سفن قراصنة.

وتسعى الإمارات إلى تعزيز قوتها العسكرية وسط أجواء توتر مع إيران والدول العربية في المنطقة.

وتوقع ماكرون فرض عقوبات على برنامج إيران الصاروخي، مؤكدا أن أنشطة طهران في المنطقة تثير القلق الشديد.