محمد الأكلبي (جدة)
يعيش اليوم مشجعو الطليان كابوس الملحق الأوروبي الذي يخشون أن يحرمهم اللعب في المونديال العالمي بعد أن كانوا ركيزة أساسية فيه منذ أكثر من 60 عاما عندما يواجه منتخبهم نظيره السويدي في الملحق الأوروبي، وتقام مباراة الذهاب في ستوكهولم قبل أن تستضيفها الإثنين في الإياب على ملعب سان سيرو في ميلانو. فيما يصطدم الكنغر الأسترالي بلعبة كراسي الملحق المؤهل لكأس العالم من جديد، فهي منذ أمد بعيد اختصاصية مباريات الملحق، ولكن رحلت الأستراليين هذه المرة ليست بالسهلة فهي مملوءة بلمخاطر، إذ يحلون اليوم ضيوفاً على هندوراس في مباراة الذهاب بين خامس تصفيات آسيا ورابع تصفيات كونكاكاف.

غياب إيطاليا عن النهائيات سيضيف اسما رنانا إلى القائمة المرموقة للغائبين الكبار مثل هولندا وبلغاريا والمجر وتشيكيا والنمسا ورومانيا. اعتزال النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الوقت ذاته حسن طالع بالنسبة إلى لاعب الوسط دانييلي دي روسي (34 عاما)، ثالث أكبر عناصر المنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم 2006 في ألمانيا بعد بوفون 39 عاما) وقلب الدفاع اندريا بارزالي (36 عاما).

وسينفرد دي روسي بالرقم الثاني في عدد المباريات الدولية الذي يتقاسمه حاليا مع اندريا بيرلو (116 مباراة)، في حال مشاركته ضد السويد التي يغيب عنها إبراهيموفيتش بعد اعتزاله اللعب دوليا في صيف العام 2016. وأكد النجم الإيطالي دي روسي أنه واثق من أن إيطاليا لن تغيب عن النهائيات لأول مرة منذ 60 عاما، ونحن أقوياء وربما أفضل من السويد، لكن علينا أن نتخلص من الخوف البسيط الذي ينتابنا. وأضاف سنقدم افضل ما لدينا، لكننا بحاجة إلى رباطة الجأش والتنظيم والفنيات والحركة بشكل أفضل وسنذهب إلى روسيا بالتأكيد.

بينما «سان بيدرو سولا» سيحتضن ذهاب الملحق القاري، بين استراليا وهندوراس وتقام مباراة الإياب الأربعاء القادم في سيدني، والفائز في مجموع المباراتين يتأهل إلى المونديال الروسي الصيف القادم.

أستراليا تعمل جاهدة لتتأهل للمرة الرابعة على التوالي والخامسة في تاريخها بعد 1974، أما هندوراس فتبحث عن مشاركتها الثالثة تواليا والرابعة في تاريخها بعد 1982 و2010 و2014، علما بأنها لم تبلغ الدور الثاني في تاريخها.

وأكد لاعب الوسط الأسترالي آرون موي أنهم جاؤوا إلى هندوراس لتحقيق الفوز قائلاً: «مدربنا يريد أن نقدم كل شيء، ونحاول الفوز في المباراة، ولا يهم ما إذا خضنا المباراة على أرضنا أو في الخارج، سنلعب للفوز، وآمل أن يضعنا ذلك في موقع جيد قبل مباراة الإياب».