أ ف ب ( لندن )
عينت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، وزيرة جديدة خلفا لوزيرة التنمية الدولية المستقيلة بريتي باتيل، لتتجنب بذلك تعديلات حكومية كبيرة، وتحافظ على التوازن الدقيق المؤيد ( لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي ) لبريكست في الحكومة.

وعينت ماي، بيني موردونت نائبة وزير الرعاية الإجتماعية، والمؤيدة الشرسة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وزيرة جديدة للتنمية الدولية. وكانت باتيل قد اعلنت مساء أمس (الاربعاء) استقالتها على خلفية اجتماعات لها بمسؤولين اسرائيليين بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، من دون علم الحكومة في اغسطس الماضي.