حسن النجراني (لندن)
احتضن النادي الأوروبي للصحافة ببروكسل أمس ندوة تحت شعار «اليمن حضارة وتاريخ ...الحال والمآل»، ناقشت مجموعة من القضايا العالقة التي تعيشها بسبب جرائم الحوثي وميليشيات صالح.

وتخللت الندوة الصحفية مجموعة من المشاركات بأسماء بارزة في الحقل الحقوقي والأكاديمي والصحفي لإطلاع الإعلام الأوروبي من عاصمة القرار بروكسل بالواقع المر والحرب الضروس التي تنهجها ميليشيات الحوثيين ضد الأبرياء.

وقال الأمين العام للمؤتمر الإسلامي الأوروبي الدكتور محمد بشاري إن العرب اتحدوا جميعا لإنقاذ التراث العربي والإرث الإنساني الذي يعيش حالة من التدهور في الأراضي اليمنية، داعياً المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الأبرياء اليمنيين ومهد الحضارة الإنسانية اليمن، وكذلك التعجيل بإطلاق مبادرة كلنا اليمن لإنقاذ الوضع والوقوف إلى جانب الأبرياء للخروج من أزمتهم التي قد تؤدي إلى مالا تحمد عقباه في المنطقة.

وعرج وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على الحالة المأساوية التي يعيشها اليمن من جراء دمار وحرب أتت على الإنسان والمكان وخلفت المأساة والضحايا دون مراعاة لأية منظومة أو عرف لحقوق الإنسان.