عكاظ (الرياض)

​تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية برنامجاً علمياً قوياً ومفصلاً وواضحاً وصريحاً يكشف خطر وتطرف وإرهاب تنظيم «جماعة الإخوان المسلمين» عبر كلياتها ومعاهدها العلمية المنتشرة في كافة أرجاء المملكة العربية السعودية.



وبين وكيل الجامعة لشؤون الطالبات الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الهليل بأن الجامعة قامت بهذه الخطوة الجريئة وغير مسبوقة تنفيذاً لتوجيهات الأمر السامي الكريم ومتابعة مدير الجامعة، وذلك عبر وحدات الجامعة المختلفة ليكشف خطر وتطرف وإرهاب وتغلغل تنظيم جماعة الإخوان واستغلالهم لتحقيق أهدافهم في المجالات الشرعية والعلمية والتربوية والبحثية والإعلامية والدعوية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها.



وأشار الدكتور الهليل، إلى أن هذا البرنامج يعمل في الحفاظ على أمن هذا الوطن الغالي، ودوره في تعزيز عقيدة أهل السنة والجماعة في السمع والطاعة ولزوم الجماعة، والحذر من التفرق والاختلاف، وحماية الطلاب والطالبات من الغلو والتطرف والانحراف والجماعات الإرهابية.



من جانبه، أشاد وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، بجهود ولاة الأمر بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في الحفاظ على مكتسبات الدين والوطن، وكل ما يعزز التمسك بعقيدة التوحيد ويعزز اللحمة الوطنية، وينبذ التفرق والاختلاف.



وذكر الدكتور الصامل أن البرنامج يشتمل على العديد من المحاضرات والندوات في الكليات والمعاهد العلمية وفي القاعات الدراسية يلقيها نخبة من أعضاء هيئة التدريس والمدرسين في الجامعة والمعاهد العلمية من الرجال والنساء، كما تعمل الجامعة على إقامة معرض توعوي شامل للطلاب والطالبات لمدة أسبوع يتضمن ركناً للجلسات الحوارية وورش العمل بإشراف كامل من اللجنة المشرفة على البرنامج.