رويترز (بكين)

كسر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب «سور الإنترنت العظيم» في الصين عندما كتب تغريدة على تويتر في ساعة متأخرة من الليل شكر فيها مضيفيه على جولة نظموها له في المدينة المحرمة وعلى مأدبة عشاء خاصة في القصر الإمبراطوري المهيب.

وتحظر الصين الكثير من وسائل التواصل الاجتماعي الغربية مثل تويتر وفيسبوك، وأنشأت نظاما متطورا لحرمان مستخدمي الإنترنت من الوصول للمحتوى الذي تقرر حجبه. لكن هذا الحاجز لم يمثل معضلة بالنسبة لترمب المعروف بالتغريدات التي يرسلها لنحو 42.3 مليون متابع في أي ساعة من اليوم.

وكتب ترامب أمس الأربعاء بعد وصوله إلى بكين "بالنيابة عن السيدة الأولى ميلانيا وبالأصالة عن نفسي، أشكر الرئيس شي ومدام بينغ ليوان على أمسية لا تنسى في المدينة المحرمة في بكين ونتطلع لمعاودة لقائكما صباح الغد".

وغير ترامب صورته على تويتر واستبدلها بصورة تجمعه وميلانيا بالرئيس الصيني شي جين بينغ وزوجته بينغ ليوان خلال عرض أوبرا صينية بالقصر الإمبراطوري.

ولم تغفل وسائل الإعلام الرسمية الصينية الصورة الجديدة وبثت تلفزيون الصين المركزي اليوم لقطات للصورة. وكانت زيارة ترمب هي ثالث أكثر موضوع إثارة للحديث على موقع (ويبو) الصيني للتواصل الاجتماعي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وذلك بعد الاحتفال بميلاد مغن في فريق صيني والقائمة الأسبوعية للأغاني الآسيوية.

وتساءل كثيرون كيف أمكن لترمب التغلب على قيود الإنترنت الصارمة في الصين. وكتب أحدهم على ويبو "أظن أنه فعلها من خلال واي فاي على شبكة أقمار صناعية".