أ. ف. ب (بكين)
كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ونظيره الصيني شي جينبينغ (الخميس) في بكين سلسلة من الاتفاقات التجارية بقيمة إجمالية قدرها 253.4 مليار دولار، على خلفية سعي الرئيس الأمريكي لإعادة التوازن إلى المبادلات بين البلدين.

وتم توقيع هذه المجموعة من الاتفاقات التي تشمل قطاعات متنوعة ما بين الطاقة والسيارات والطائرات والصناعات الغذائية والإلكترونيات، وتستفيد منها شركات كثيرة منها كاتربيلار وجنرال إلكتريك وهانيويل وكوالكوم، خلال لقاء بين الرئيسين في بكين، غير أن بعضها بروتوكولات اتفاق غير ملزمة.

كما أبرمت ثلاث هيئات رسمية صينية اتفاقا لاستغلال حقول من الغاز الطبيعي في ألاسكا، ينص على استثمارات تزيد على 40 مليار دولار، بحسب ما أعلن (الخميس) في اليوم الثاني من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى بكين.

ووقعت المجموعة النفطية الصينية العملاقة «سينوبيك» و«الصندوق الاستثماري الصيني» وبنك أوف تشاينا«اتفاقا مع ألاسكا وشركة طاقة محلية هي»ألاسكا غازلاين ديفيلوبمنت كوربوريشن" لاستغلال حقول الغاز، بحسب ما جاء في إعلان صادر عن مكتب حاكم الولاية الأمريكية نقلته وزارة الخارجية.

وحول كوريا الشمالية، شدد ترمب في بكين على ضرورة «التحرك بسرعة» لحل الأزمة الكورية الشمالية، داعيا نظيره الصيني شي جينبينغ لبذل جهد أكبر في هذا المجال.

وقال ترمب «الوقت يمر وعلينا التحرك بسرعة»، مضيفا «أدعو الصين إلى الانخراط بصورة كاملة» لحل هذه الأزمة، وقال إنه يعتقد أنه يوجد حل لقضية كوريا الشمالية.

وأبلغ ترمب الرئيس الصيني لدى بدء محادثات رسمية في قاعة الشعب الكبرى في بكين أن من السيئ للغاية أن الإدارات الأمريكية السابقة تركت التجارة تخرج عن التوازن «لكننا سنجعلها عادلة للطرفين».

كما دعا ترامب روسيا إلى الضغط على نظام بيونغ يانغ.