عبدالله الثبيتي (مكة المكرمة)
تكفل رئيس هيئة أعضاء شرف نادي حراء زين نيفاوي بنفقات لعبة كرة السلة بنادي الوحدة هذا الموسم، وذلك عقب زيارته مساء أمس لمقر النادي والتقائه بالرئيس طيب، والتجول في مرافق النادي.

وقال نيفاوي: إن كل المجتمع المكي متفق على حسن اختيار هيئة الرياضة للسفير محمد طيب لقيادة الوحدة في هذه المرحلة الحرجة، إذ بدأت تحركات شرفية جادة للوقوف خلف هذا الرجل الذي يعتبر المنقذ للكيان الوحداوي الذي غرق عبر سنوات مضت في مشكلات جلبت الخيبات لمحبيه، من نتائج سيئة ومراكز مخجلة لا تتناسب مع تاريخه وموقعه في أطهر بقعة على وجه الأرض.

وأضاف: إن هناك أندية تأسست بعد ناديي الوحدة وحراء ومن مناطق أقل حجما من مكة، وها هي أنديتها في الدوري الممتاز. وزاد: هذا تحقق بسبب وقفة أهالي المناطق خلف تلك الأندية، ونحن في مكة رياضتنا غائبة عن دوري الأقوياء، لا الوحدة ولا حراء، ولكن بعد أن عرفنا السبب لابد من علاج سريع يعيد هيبة رياضة مكة إلى الواجهة، وهي منبع النجوم في جميع الألعاب. وذكّر نيفاوي الجميع بوقفات طيب الموسم الماضي مع نادي حراء بالدعم المادي والمعنوي حتى قطع شوطا كبيرا نحو التأهل لدورة الصعود. وتابع: نحن سائرون نحو تحقيق هذا الهدف خلال المرحلة القادمة التي تتطلب من أهل مكة الوقفة الصادقة خلف هذين الناديين، فلدينا اليوم فرصة ثمينة بوجود السفير طيب في رئاسة الوحدة لتوفير الدعم المادي الفوري، والاجتماع على طاولة واحدة لتحمل المسؤولية تجاة النهوض برياضة مكة.