أ ف ب (كراكاس)
تبادل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا بعض التمريرات مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمام كاميرات التلفزة، وعبر له مجددا عن دعمه أمس الأول (الثلاثاء) في كاراكاس.

وقال بطل العالم السابق «نحن جنود نيكولاس... جئت مع عائلتي أعبر عن دعمي له»، داعيا الزعيم الاشتراكي المعزول على الساحة الدولية إلى «عدم الاستسلام». وهنأ مارادونا الرئيس الفنزويلي الذي تعيش بلاده منذ أشهر عدة أزمة سياسية خطيرة، «لمقاومة العديد من هجمات المعارضة»، بعد أشهر من التظاهرات الداعية إلى رحيله، والتي راح ضحيتها 125 شخصا بين أبريل ويوليو الماضيين.

وكان البرلمان الأوروبي منح في 26 أكتوبر الماضي جائزة ساخاروف لـ«حرية الرأي» لعام 2017 إلى المعارضة الديموقراطية الفنزويلية.

وارتدى مادورو ملابس رياضية لهذه المناسبة شاكرا نجم نابولي الإيطالي السابق ومانحا إياه صورة يظهر فيها جنبا إلى جنب مع الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز الذي استلم مقاليد السلطة بين 1999 و2013 وتمتع بصداقة وثيقة مع مارادونا.

ومنحه أيضا قميص منتخب فنزويلا يحمل الرقم 10 (رقمه مع منتخب الأرجنتين) واسمه.

ورغم وزنه الزائد وصعوبته في المشي والتنفس، أظهر مارادونا (57 عاما) أنه لا يزال يستمتع بلمسة مميزة مع الكرة.

وكان مارادونا وقع عقدا الإثنين في العاصمة الفنزويلية مع القناة التلفزيونية «تيليسور» لتقديم برنامج خلال كأس العالم 2018 المقررة في روسيا. وسيطلق على البرنامج التلفزيوني «من يد رقم 10» في إشارة إلى الهدف الذي سجله مارادونا بيده في مرمى الإنجليز في مونديال المكسيك 1986 والذي توجت الأرجنتين بلقبه.

وسبق لمارادونا العمل مع قناة «تيليسور» في النسخة الأخيرة لكأس العالم في البرازيل عام 2014.