«عكاظ» (جدة)
أقرت أمانة جدة بعجزها عن تنفيذ العديد من مشاريع البنية التحتية في حي الصواري (الجموم سابقا) شمال المحافظة، مثل سفلتة الطرق والرصف والإنارة، مرجعة صعوبة المهمة إلى تدفق المياه الجوفية في شوارع الحي.

ووعدت الأمانة -تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «الصواري بدائي ينتهك رقي أبحر» في (4/ 2/ 1439)- بإدراج أعمال الصيانة في الحي بمجرد معالجة مشكلة المياه الجوفية التي تعتبر من اختصاص شركة المياه الوطنية.

وأكدت الأمانة أن رفع النفايات وتفريغ الحاويات ينفذ وفق الخطة التشغيلية، مبينة أن الشوارع في الصواري تكنس بالوسائل اليدوية والآلية.

وذكرت أنه يجري حصر مواقع تجمع المياه ورشها وفق برنامج المكافحة الحشرية، مبينة أنها تعمل جاهدة للارتقاء بمشاريع البنية التحتية في الصواري.

وكانت «عكاظ» نقلت شكوى سكان الصواري من تدني مستوى الخدمات الأساسية في حيهم، مشيرين إلى أن من يتجول بين مساكنهم، يصطدم بواقع مرير.

وتذمروا من انتشار المستنقعات الراكدة التي تصدر لهم الأوبئة والحشرات والروائح الكريهة، إضافة إلى أن غالبية طرقهم ترابية متهالكة تفتقد السفلتة، فضلا عن حاجتها للرصف والإنارة، معربين عن مخاوفهم من انشار الكلاب الضالة بين مساكنهم.