«عكاظ» (الرياض)
برأت الشركة السعودية للكهرباء ساحتها من المحطة والكابلات المكشوفة في حي اليمامة (جنوب الرياض)، مشيرة إلى أنها لا تتبع لها، بل من اختصاص أمانة الرياض.

وأفادت الشركة تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «يمامة الرياض بين خطر الصعق والمنازل المهجورة» في (9/2/1439) أنها أبلغت الأمانة بالمحطة والكابلات المكشوفة لسرعة التعامل معها وفقا لأعلى معايير السلامة الكهربائية، مؤكدة أنها أزالت جميع صناديق العدادات المغذية للمنازل الآيلة للسقوط وتأمين الخطر في وقت سابق.

وبينت الشركة أن فرق العمليات والصيانة التابعة للشركة توجهت إلى الموقع فور تلقيها الخبر ومسح المنطقة المذكورة، حيث لم تكن هناك أي كابلات مكشوفة تتبع للسعودية للكهرباء، مؤكدة التزامها بتقديم خدمة كهربائية موثوقة وبأعلى معايير الأمن والسلامة لمشتركيها.

وأشارت إلى أن فرق الطوارئ والصيانة والعمليات لديها تعمل على مدار الساعة لسرعة إصلاح الأعطال، مع حرصها الشديد على مواصلة الجهود كافة التي من شأنها دعم موثوقية الخدمة.

وكانت «عكاظ» نقلت شكوى سكان اليمامة من تمدد كيابل الكهرباء العارية، في شوارع الحي، وتهديدها لهم بالصعق الكهربائي، فضلا عن تدني مستوى الخدمات التنموية، مثل تهالك الطرق وافتقادها للسفلتة، إضافة إلى انتشار المنازل المهجورة الآيلة للسقوط، التي تحولت إلى أوكار لمخالفي أنظمة العمل والإقامة.