«عكاظ» (المويه)
أعلنت بلدية المويه افتتاح مكتب خدمات في المراكز التابعة، لتقديم خدمات الرخص ومعاملات المواطنين، لافتة إلى أنه لا تزال تعمل على تقديم الخدمات بالمراكز كافة وفق الإمكانات لديها، مؤكدة أنها لن تألو جهدا في تقديم الخدمات للمواطنين كافة وفق الإمكانات والاعتمادات المخصصة لها.

وأكدت البلدية ردا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «المويه.. مشاريع أنهكها الجفاف» في (9/2/1439) أن المحافظة والمراكز والهجر والقرى التابعة لها تحظى بكثير من الخدمات التنموية، مبينة أن السفلتة شملت مداخل المراكز والأحياء الداخلية، وروعي أن تحظى المداخل بالخدمات كافة من إنارة ورصف وتشجير.

وأوضحت أن الإنارة شملت المراكز كافة سواء المداخل أو الأحياء الداخلية، مع تنفيذ مشاريع درء أخطار السيول والمزلقانات، مبينة أنه جرى تنفيذ أسواق النفع العام من أسواق خضار ولحوم وأسواق مواشٍ.

وأشارت البلدية إلى أن المراكز تحظى بخدمات النظافة عبر فرق متخصصة تزيل المخلفات دوريا وتنفيذ عمليات الرش، مؤكدة أن هجرة النافهية حظيت بخدمات سفلتة وإنارة ونظافة، موضحة أن الطرق الواقعة عليها الهجرة تتبع وزارة النقل، مبينة أنه جرى تسليم مخطط غرناطة وفق الأمر السامي لوزارة الإسكان.

وكانت «عكاظ» نقلت شكوى الأهالي من نقص الخدمات التنموية في المويه، مشيرين إلى أن المحافظة تشمل 52 قرية و17 مركزا وتفتقد لأهم الخدمات.