ار.تي (موسكو)
أكدت دراسة أجراها علماء من جامعة بليموث البريطانية أن استخدام الأواني الزجاجية التي تحوي رسومات ملونة يشكل خطرا على الصحة.

وحول هذا الموضوع قال أندرو تيرنر أحد القائمين على الدراسة: «خلال أبحاثنا التي أجريناها لمعرفة المواد التي تهدد صحة الإنسان، اكتشفنا أن الأواني والأكواب الزجاجية المزينة برسومات ملونة والتي يستخدمها الكثير منا، تحتوي على تراكيز عالية من المعادن الثقيلة التي يؤدي دخولها إلى الجسم لمضاعفات خطيرة على الصحة»، وحذر العالم من أن تلك الأصبغة غير العضوية من الممكن أن توجد ليس فقط في الأواني والكؤوس، بل على الكثير من الأشياء التي نستخدمها بشكل يومي وعلى تماس مباشر مع جسمنا، كالنظارات على سبيل المثال، لذا يتوجب علينا عند شراء تلك الأشياء التركيز على نوعية المواد المصنوعة منها.