«عكاظ» (جدة)
الحضور الجدلي المتكرر للنجمة الإماراتية أحلام الذي أحدثته في السنوات الأخيرة على مستوى الساحة الفنية، قد يجعلها اليوم في موقف لا يليق بها أبعد ما تكون فيه عن الحضور المأمول بصفتها فنانة إماراتية يفترض أن تقف بوضوح وعلانية إلى جوار بلدها في الظروف الراهنة.

تغريدة قلبت الدنيا على رأس أحلام، فسرها مغردون بأنها تسخر من فناني بلادها وهم يمارسون دور الدفاع بسلاحهم الفني ضد الهجمة الرخيصة التي يقودها إعلام قطر ضد بلدها، فيما ردت بتغريدة تجدد فيها ولاءها للإمارات قالت فيها "ولائي وانتمائي وحبي لبلدي الإمارات لن يستطيع أي حاقد أن يشكك به"، ومضت تقول "من المهد إلى اللحد إماراتية وولائي إماراتي وافتخر ونقطة ع السطر".

وعلى أن التزامها الحياد طيلة الفترة الماضية كان بعض الإماراتيين يبررونه على مضض، إلا أن التغريدة التي وصفت من قبل مغردين إماراتيين بنقد المبطن لأغنية «قولوا لقطر» التي قدمها مجموعة من فناني بلدها، رآها كثيرون ضرباً من ضروب الخذلان وموقفاً لا يليق بها ولا بدورها كمواطنة إماراتية مهما كانت المبررات، الأمر الذي رمى بها في خانة نقد جماهيري كبير نال منها كثيراً رغم محاولاتها تفسير ما حدث.

في خطوة مفاجئة استبعدت مجموعة MBC أحلام من لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس» رغم الانتهاء من تصوير مراحل البرنامج الأولى، لتحل نجمة الخليج الأولى «نوال» بديلة عنها، التي بدورها أعلنت الخبر في وقت متأخر أمس الأول في صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، كاشفة عن انضمامها للجنة تحكيم ذا فويس، وقالت «أشكر إدارة قناة الـMBC على دعوتهم الكريمة بمشاركتي كأحد أعضاء اللجنة في برنامج The Voice، سعيدة بالدعوة».

«قولوا لقطر» كتب كلماتها الشاعر علي الخوار ولحنها فايز السعيد، اللذين ارتبطا كثيراً بالنجمة الإماراتية أحلام، وقدما مع مجموعة من الفنانين حسين الجسمي، ميحد حمد، عيضة المنهالي، حمد العامري، أحمد الهرمي، فؤاد عبدالواحد وعلي بن محمد، رسالة واحدة في أنهم مع أوطانهم ولن يقبلوا الإساءة لها، فيما كانت تغريدة أحلام «ألا ليت الفن يعود راقيا كما عهدناه، بوح»، مثار غضبة شريحة كبيرة من جمهورها الذي ربط بينها وبين موعد طرح العمل وجعلها في موقف لا تحسد عليه.

«قولوا لقطر» بلغت مدتها 6 دقائق، يقول مطلعها «قولوا لقطر لا توصل لحد الخطر، لابد من نقطة على آخر السطر، أو نقلب الصفحة ونبدأ من جديد، أما العذر ما عاد للخاين عذر».