رويترز (واشنطن)
قال أعضاء في لجنتي الدفاع بالكونغرس الأمريكي أمس (الأربعاء) إنهم أيدوا خطة للإنفاق العسكري بقيمة 700 مليار دولار في العام المالي 2018 دعما لدعوة الرئيس دونالد ترمب لتعزيز الجيش.

ووافقت لجنتا القوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ على قانون التفويض الدفاعي الوطني الذي سيزيد عدد الجنود وشراء مقاتلات وسفن في السنة المالية الاتحادية التي بدأت في الأول من أكتوبر (تشرين الأول).

وسيرفع القانون مستويات القوات في الخدمة بواقع أكثر من 16 ألف جندي ويتضمن خططا لشراء 90 مقاتلة من طراز إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن.

وخطة الإنفاق هذه أكبر من الخطة التي اقترحها ترمب في مايو أيار وكانت قيمتها 603 مليارات دولار. ويريد ترمب أن يضخ أموالا في قطاع الإنفاق العسكري من خلال تقليص الإنفاق في المجالات غير العسكرية.