عادل النجار (جدة) anajjar @
دحضت اللجنة الأوليمبية الدولية الشائعات التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي الفترة الماضية، عن فرض عقوبات على الرياضة السعودية بسبب التغييرات الأخيرة التي أحدثها رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ على الاتحادات الرياضية، وذلك بتهنئتها له بمناسبة تزكيته رئيسا للجنة الأوليمبية السعودية للفترة المتبقية من الدورة الحالية 2017-2020 خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي انعقد في أكتوبر الماضي.وأشارت «الأوليمبية الدولية» في خطاب رسمي بعثته أمس إلى أنها تتمنى كل التوفيق لتركي آل الشيخ، لتحقيق أفضل الإنجازات والنجاحات في المرحلة القادمة، متطلعة لاستمرار التعاون والعمل معا بما يحقق التكامل والنجاح الدائم.

وكافأ آل الشيخ، لاعبي المنتخب الوطني للشباب بواقع 10 آلاف ريال لكل لاعب، بمناسبة تأهلهم إلى نهائيات كأس آسيا للشباب تحت 19 عاما المزمع إقامتها في إندونيسيا 2018، بعد تصدرهم مجموعتهم بتسع نقاط بواقع ثلاثة انتصارات، كان آخرها أمس أمام المنتخب اليمني (2/‏1) في آخر جولات المجموعة.كما قدم رئيس الهيئة دعما ماليا بقيمة ثلاثة ملايين ريال لخزينة نادي الشباب لتسيير أوضاع النادي، في ظل الأزمة المالية التي يعيشها، والدعم والاهتمام الكبيرين الذي يوليه آل الشيخ للأندية وللرياضة السعودية، للمحافظة على مكانتها لتؤدي رسالتها على أكمل وجه، وحفاظا على سمعة ومكانة رياضة الوطن في المنظمات والمحافل الدولية، وفي إطار خطواته الهادفة لإصلاح المنظومة الرياضية من خلال الأخذ بيد الأندية وتذليل كافة الصعوبات التي تعيقها.

من جانبه، قدم رئيس نادي الشباب طلال آل الشيخ، شكره لرئيس هيئة الرياضية وقال: «هذا الدعم يأتي في أصعب وأحلك الظروف التي يعيشها النادي وهو يواجه التهديد بخصم النقاط والتهبيط من قبل الفيفا، بناء على الحكم الإلزامي والصادر بتعويض المدرب السابق باتشيكو». جاء ذلك في بيان (حصلت «عكاظ» على نسخة منه)، موضح فيه أنه من خلال هذا الدعم وبعد التواصل مع محامي النادي، سيتم تسديد المبلغ صباح اليوم (الخميس) والسعي لإنهاء القضية. وأضاف طلال آل الشيخ أنه سيُصرف راتب للعاملين في النادي، وسيتم دفع مكافآت لاعبي الفريق الأوليمبي والفئات السنية والألعاب المختلفة، إضافة إلى تسيير أمور النادي في الفترة القصيرة المقبلة، وسداد عدد من المبالغ العاجلة والمستحقة الدفع التي قد تؤدي إلى الأضرار بالنادي وسمعته.