رويترز ( لندن )
استقالت وزيرة التنمية الدولية البريطانية بريتي باتيل (اليوم الأربعاء) قائلة إن أفعالها كانت دون المستوى المتوقع من شخص في منصبها، حين لم تكشف عن اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين خلال عطلة.

وبعد الاجتماع مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي، نشر مكتب ماي خطاب استقالة باتيل، والذي اعتذرت فيه لأنها تسببت في التشويش على عمل الحكومة.

وردت ماي على الخطاب بالقول إنها تعتقد أن باتيل اتخذت القرار الصائب.