«عكاظ» (الرياض)
اتهم المتحدث باسم الجبهة الديموقراطية لتحرير الأحواز المخابرات الإيرانية باغتيال رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أحمد مولا أبو ناهض أمام منزله بمدينة لاهاي في هولندا بثلاث طلقات نارية اليوم (الأربعاء)، معرباً عن إدانته للحادثة.

وقال المتحدث في تصريحات خاصة بـ«عكاظ»: إن المخابرات الإيرانية اتهمت أبو ناهض وجبهته بالوقوف وراء عدد من العمليات الفدائية ضد المنشآت ومراكز الشرطة الإيرانية في مدن الأحواز، مضيفاً:«هذه الجريمة لن تمر دون عقاب» ودانت الهيئات والمنظمات الدولية المناصرة للشعب الأحوازي، عميلة الاغتيال الجبانة، التي استهدفت مولى، محملة النظام الإيراني ومرتزقته مسؤولية اغتياله، خصوصاً وأن آخر تصريحاته قبل مقتله أكد فيها أن معركة العرب مع إيران وصلت إلى مراحل حساسة، أصبحت فيها الخنادق واضحة لا تتحمل المواقف الضبابية.