رويترز ( نيروبي )
ذكر تقرير للأمم المتحدة أن جماعة متشددة موالية لتنظيم داعش الإرهابي زاد عدد أتباعها في شمال الصومال من بضع عشرات العام الماضي إلى ما يصل إلى 200 فرد هذا العام.

وأثار تنامي قوة الجماعة الانتباه إذ يخشى مسؤولون أمنيون من أنها قد تعرض ملاذا آمنا لأعضاء التنظيم الفارين من الهزيمة العسكرية في سورية أو العراق.

وقال التقرير الذي أعدته لجنة خبراء بالأمم المتحدة اليوم ( الأربعاء)، إن فصيل من تنظيم داعش في العراق والشام الذي أشارت تقديرات في 2016 إلى أن أتباعه لا يتجاوز عددهم العشرات... نمت قوته كثيرا و(الآن) يتألف من نحو 200 مقاتل.

وقال مصدر أمني إقليمي، إن بضع مئات من المقاتلين المسلحين يمكن أن يزعزعوا المنطقة بكاملها.