أ ف ب ( باريس )
اعلنت واشنطن وباريس ولندن وبرلين في بيان مشترك اليوم (الأربعاء) أن هجوما ثانيا بغاز السارين يحمل بصمات النظام السوري، تم شنه في أواخر مارس على مدينة اللطامنة، قبل خمسة أيام من هجوم خان شيخون الذي أسفر عن مقتل أكثر من 80 شخصا.

وقال وزراء خارجية الدول الاربع في بيان مشترك، أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ذكرت أن هجوما بغاز السارين في مدينة اللطامنة بسورية قد حصل على الارجح قبل أسبوع واحد من هجوم خان شيخون، وعلى بعد 15 كيلومترا فقط.

وأضاف البريطاني بوريس جونسون، والفرنسي جان ايف لو دريان، والالماني سيغمار غابرييل، والاميركي ريكس تيلرسون، أن هذا الهجوم يحمل بصمات النظام السوري.

وافادت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية التي تتخذ من لاهاي مقرا في 4 أكتوبر، بحصول واقعة تم خلالها استخدام السارين او التعرض له في منطقة اللطامنة في 30 مارس، وتم الابلاغ عن وجود خمسين جريحا من دون وقوع قتلى.