رويترز ( باريس )
تستعد أربع دول غربية كبرى لمواجهة روسيا في مجلس الأمن، بعد مطالبة تلك الدول اليوم (الأربعاء) بتجديد التفويض الخاص بالتحقيق الدولي في هجمات بأسلحة كيماوية جرت في سورية.

وقال سيرجي ريابكوف نائب وزير خارجية روسيا، إن موسكو تعارض مشروع قرار بالأمم المتحدة يقضي بتمديد أجل التفويض بإجراء تحقيق في هجمات بأسلحة كيماوية في سورية من جانب الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

جاء تعليق ريابكوف بعد ساعات من رفض روسيا لتقرير لجنة التحقيق الدولية الذي اتهم الحكومة السورية بالمسؤولية عن هجوم بالغاز السام أدى لسقوط قتلى في الرابع من أبريل.

وفي بيان مشترك أصدره وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة قالت الدول الأربع إن لديها ثقة كاملة فيما توصلت إليه اللجنة، ودعت النظام السوري إلى وقف استخدام الغاز السام، وإعلام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بكل ما تمتلكه من أسلحة كيماوية.