رويترز ( أنقرة )
دعت المعارضة الرئيسية في تركيا اليوم (الأربعاء) إلى استقالة رئيس الوزراء بن علي يلدريم قائلة إن تقارير عن امتلاك ابنيه لشركات في الخارج تصل إلى حد المخالفة الأخلاقية.

وظهر ابنا يلدريم باعتبارهما مالكين لشركتين في مالطا وفقا لما تسمى "وثائق برادايس"، وهي سلسلة وثائق مسربة عن تسجيل شركات بالخارج تتعلق بأصول عالمية تخص أثرياء.

وقال بولنت تزجان المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي في البلاد، إن مثل هذه الشركات حرمت تركيا من الكثير من الإيرادات الضريبية التي تحتاجها.

وأضاف بأن الشيء الأول والوحيد الذي يتعين على رئيس الوزراء القيام به الآن بعد أن تكشف ذلك هو أن يقدم استقالته.