أ ف ب ( برلين )
تقدم 13 سوريا بدعويين جديدتين أمام القضاء الألماني ضد نظام بشار الأسد على خلفية عمليات تعذيب في سجون النظام السوري، بحسب ما أعلنه اليوم ( الأربعاء) المركز الاوروبي للدستور والحقوق الانسانية الذي دعم الاجراء.

وكان سبعة سوريين تقدموا في مارس بشكوى بحق 17 مسؤولا في سورية، بينهم اللواء علي المملوك رئيس مكتب الامن الوطني السوري، واللواء جميل حسن رئيس المخابرات الجوية.

وقال يزن عوض (30 عاما) وهو لاجئ سوري يقيم في ألمانيا منذ عامين بعد اعتقاله في سجن المزة قرب دمشق، أن الشكوى الجنائية في المانيا هي السبيل الوحيد لحصوله على العدالة.

وتم تقديم الدعويين أمام النيابة الفدرالية في مقاطعة كارلسروه الألمانية، بالاستناد إلى مبدأ الولاية القضائية العالمية الذي يجيز للدولة ملاحقة مرتكبي الجرائم ايا كانت جنسيتهم أو المكان الذي ارتكبوا فيه هذه الجرائم.

والمانيا هي إحدى الدول القليلة التي تطبق هذا المبدأ.