"عكاظ" (القاهرة)
أوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن التدخلات الإيرانية في الدول العربية تعكس الرغبة في إشاعة التوتر والاضطراب من أجل ممارسة الهيمنة على الآخرين، مبيناً أن هذا أمرٌ مستهجن ولن يقبل به أحد.

وقال في تصريح له اليوم: إن الواجب العربي يحتم التضامن مع المملكة العربية السعودية وهي تواجه تلك التهديدات الخطيرة لأمنها، عاداً توسيع دائرة الصراع في اليمن من قبل أطراف معروفة بهدف إشعال الأوضاع في المنطقة كلها، أمراً مؤسفاً.

وأكد أمين عام جامعة الدول العربية أن الاستقرار الإقليمي لن يبدأ في التحقق إلا عندما تعيد هذه الأطراف النظر بالكامل في سياساتها تجاه العرب، وتقوم بمراجعة حقيقية للنهج الذي اتبعته في السنوات السابقة والذي يدخل المنطقة في دوامة من الصراع والاضطراب.