أ. ف. ب (سان فرانسيسكو)
أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي تويتر أمس (الثلاثاء) زيادة الحد الاقصى لأحرف التغريدة الواحدة من 140 إلى 280 حرفا، وذلك بعدما اختبرت بنجاح على مدى شهر ونصف تقريبا هذه التغريدات المضاعفة الطول.

وقالت الشبكة في تغريدة «نحن نزيد الحد الأقصى للأحرف. نريد أن يتمكن الجميع من التعبير عن أنفسهم بشكل أسهل وأسرع».

وأضافت في التغريدة نفسها «مزيد من الأحرف. مزيد من التعبير. مزيد مما يجري».

وأوضح «تويتر» أن التغريدة المضاعفة الطول أصبحت متاحة بكل اللغات التي كان الناطقون بها يجدون مشكلة في التغريد بالحد الأقصى السابق ولاسيما بالأحرف اللاتينية كالإنجليزية والفرنسية والإسبانية، ولكنها بالمقابل لن تكون متاحة باللغات الصينية واليابانية والكورية وسواها من اللغات التي تعتبر أكثر اختصارا.

أما الناطقون بلغة الضاد فبات بإمكانهم الاستفادة من التعديل الجديد، إذ إن التغريد بـ280 حرفا أصبح متاحا باللغة العربية.

وكان «تويتر» أعلن في منتصف سبتمبر البدء باختبار مشروع يسمح بزيادة الحد الأقصى لأحرف التغريدة ليصل إلى 280 حرفا، أي ضعف الحد المسموح به، في مسعى لتعزيز نمو موقع التواصل الاجتماعي الذي يعاني من عدم زيادة قاعدة مستخدميه.