أحمد فراج (نجران)
تمكن فريق طبي متخصص في جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الملك خالد في نجران من إجراء عملية جراحية متقدمة أسهمت في إنقاذ طفلة تعاني من عيب خلقي في الرأس وجزء من الرقبة على شكل (كتلة كبيرة الحجم) وهو مصنف من الأمراض النادرة لحديثي الولادة.

وأوضحت صحة نجران أن الطفلة لم تغادر المستشفى منذ ولادتها نطراً لوجود كتلة دماغية في مؤخرة الرأس يزيد حجمها على كيلوين ونصف مؤثرة على الحركة الرأس.

وبعد تقييم الحالة من قبل استشاري جراحة المخ والأعصاب واستشاري تخدير الأطفال، اتضح أنها تعاني من صغر في حجم الجمجمة ووجود كتلة كبيرة الحجم تحتوي على جزء من أنسجة وأورده دموية للدماغ حيث تقرر إجراء عملية جراحية عاجلة لاستئصال الكيس الدموي مع الحفاظ على الأنسجة الحساسة للمخ.

وبحسب الإجراء المتبع لمثل هذه الحالات الدقيقة فقد تم إبلاغ والدها بخطورة العملية وأخذ موافقته نظراً لوجود جزء من الأنسجة الحساسة لجذع الدماغ خارج الجمجمة وسيتم التعامل معها مباشرة.

وقد استغرقت العملية 3 ساعات، وبفضل الله نجح الفريق الطبي في استئصال الجزء غير الحيوي والمحافظة على الأجزاء الحساسة للمخ، حيث تكللت العملية بالنجاح، وبعد مثولها للشفاء غادرت الطفلة المستشفى بعد أسبوعين من العملية، وقد راجعت العيادة الخارجية أخيرا وهي تنعم بصحة جيدة وأصبحت حركة الرأس طبيعية ولله الحمد.