«عكاظ» (الكويت)
جدد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تأكيده على موقف بلاده كوسيط حقيقي من الداخل الخليجي، مشدداً -في رسالة موجهة لنواب مجلس الأمة الكويتي، التي تلاها رئيس المجلس مرزوق الغانم أمس (الثلاثاء)- على أهمية عدم الانجرار العاطفي والانفعالي في أزمة قطر، وإيقاف ما أسماه التراشق «السياسي والإعلامي الذي قد ينجرف إليه البعض فيما يتعلق بهذه الأزمة أو الأزمات الأخرى».

وجاء خطاب أمير الكويت الموجه لنواب مجلس الأمة بعد أيام من مقابلة أمير قطر تميم بن حمد على قناة CBS الأمريكية، وزع فيها الاتهامات ومارس التضليل بنبرة «المظلومية» التي عرف بها المسؤولون القطريون منذ مقاطعة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية، الإمارات، البحرين، ومصر).

ولفت أمير الكويت -بحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا)- إلى أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية وتماسك الجبهة الداخلية والرفض القاطع لأي اصطفافات طائفية أو قبلية أو فئوية وعدم السماح بأي خطاب سياسي يثير الكراهية والبغضاء المذهبية أو العرقية، مضيفا أن نواب الأمة يجب أن يكونوا في مقدمة الصف وقدوة للشعب ممن يدفعون بالخطاب الوطني الجامع قدما لا خطاب التقسيم والفرقة.