رويترز (الخرطوم)
أكد تجار عملة أن الجنيه السوداني تراجع أمام العملة الأمريكية في السوق السوداء اليوم (الثلاثاء)، إلى 23.5 جنيه مقابل الدولار من نحو 22 جنيها في وقت سابق هذا الأسبوع، مع ارتفاع طلب المستوردين على الدولارات في أعقاب قرار الولايات المتحدة الشهر الماضي رفع العقوبات التجارية عن السودان.

وقال أحد التجار في السوق السوداء: «الشركات والتجار يريدون زيادة وارداتهم بعد رفع الولايات المتحدة العقوبات، والبنوك ليست لديها دولارات، ولذا فإنهم يأتون إلينا».

يذكر أن البنك المركزي السوداني يبقي سعر الصرف الرسمي عند 6.7 جنيه مقابل الدولار.

وساهم ضعف الجنيه في قفزة للتضخم، الذي وصل إلى 35.13% على أساس سنوي في سبتمبر الماضي، ارتفاعا من 34.61% في أغسطس 2017، بحسب بيانات الجهاز المركزي للإحصاء السوداني.