«عكاظ» (الدمام)
قطعت إدارة تعليم الشرقية على لسان المتحدث باسمها سعيد الباحص، ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة طالب في الصف الأول الابتدائي في الدمام، نتيجة آلام مفاجئة في بطنه، وتقيؤ، بعد إعطائه جرعة تطعيم الدخول للمدرسة.

وأكد الباحص أن الطفل محمد خالد محمد الصنيخ (ست سنوات) انتقل حديثاً لإحدى مدارس المنطقة في الصف الأول الابتدائي، وحسب التواصل مع المديرية العامة للشؤون الصحية ومراجعة ملف الطفل، تبين أنه يعاني من مرض نقص الفوسفات، وفقر الدم من نوع اتش (أجسام مضادة لأجسام هانز)، وهو يتابع بانتظام بالعيادات الخارجية كل ستة أشهر، والفحص الإكلينيكي طبيعي، مع عمل الفحوصات التي كانت ضمن الحدود المناسبة مع المرض، وآخر زيارة له بالمستشفى سجلت بتاريخ ٢٤ ذي الحجة 1438.

وبين أن الطفل أدخل للمستشفى يوم الثلاثاء ١١/٢/١٤٣٩هـ، الساعة الثامنة مساء، نتيجة إصابته بارتفاع في درجة الحرارة، ووافته المنية رحمه الله يوم الخميس ١٣/٢/١٤٣٩هـ، وأنه لا توجد علاقة بين حدوث الوفاة، ولقاح طلاب الصف الأول الابتدائي.

وتمت حملة التطعيم في المدرسة من خلال فريق طبي متخصص من قبل الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، وجارٍ التحقق حالياً من الإجراءات التي اتبعتها المدرسة في التعامل مع آلية حملة التطعيم.