محمد الأكلبي (جدة)

لم يصمت ابن القطيف محمد النمر عند سماعه بخبر استشهاد رجل الأمن عبدالله القحطاني ظهر (الإثنين) بالمنطقة الشرقية، إذ قال النمر صارخاً "تبا لكم يا حملة السلاح".

كأن النمر يردد صراخ المواطنين الذين أدميت قلوبهم على الشهيد تلو الشهيد بنيران الغدر والخيانة التي زرعت على صعيد نفوس المواطنين السعوديين بذرة تلاحم ووحدة باختلاف الطوائف والشرائح ليقفوا صفاً واحداً في وجهها.

وواصل رئيس تحرير مجلة الواحة عبر حسابه الرسمي على "تويتر" قائلاً "كُفوا عنا فقد قتلتمونا ألف مرة قبل أن تقتلوا هذا الشاب الشهيد عبدالله القحطاني برصاصكم الغادر في القطيف" ليجاوب السعوديين صدى صوت النمر باية من القران الكريم "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ".