فيصل مجرشي (جدة)
‏حذرت استشارية العيون والشبكية بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة خديجة العطاس من الاعتقاد الخاطئ لدى العامة بأن «حول» الأطفال عرض وقتي وسيختفي عند الكبر وبمرور الوقت، ما يستوجب فحص عيون الأطفال قبل بلوغهم السنوات الست، مرتين أو ثلاث مرات على الأقل لتفادي مرض كسل العين أو الأمراض الخطيرة الأخرى. وقالت: لا يقتصر علاج الحول على الجراحة فحسب، فهناك حالات يمكن علاجها بالنظارات، أو تغطية العين أو كلتيهما معا. وأوضحت العطاس أن طول النظر وقصره والانحراف (الاستغماتزم) جميعها أمراض وراثية قد يصاب بها الطفل، ما يحتم ضرورة الفحص المبكر، ونصحت بعدم استخدام الأطفال والمراهقين للجوالات وألعاب الفيديو لوقت طويل، واتباع قاعدة 20/‏20/‏20 بإعطاء العين راحة 20 ثانية بعد كل 20 دقيقة تركيز والابتعاد 20 قدما عن اللعبة لإراحة العين.