عبدالرحمن المصباحي (جدة)
ارتفع مؤشر سوق الأسهم الرئيسية (تاسي) بأكثر من 120 نقطة مقارنة بأدنى مستوياته التي سجلها أمس (الإثنين)، إلا أنه فقد في أول ساعتين من تداولاته أكثر من 100 نقطة ليلامس مستوى 6859، ثم عاد ليمحو خسائره كافة، وأغلق مرتفعا 6 نقاط عند مستوى 6985 نقطة.

وأكد محلل سوق الأسهم السعودية أنس الراجحي لـ«عكاظ» أن المؤشر الرئيسي سجل لليوم الثاني على التوالي انخفاضا حادا في بداية التعاملات بنسبة قاربت 2%، تبعها شراء للعروض وتعويض كافة الخسائر بسيولة تقارب 4.3 مليار ريال تعد الأعلى في أكثر من شهر.

وأفاد بأن حركة المؤشر بافتتاحه على انخفاض، ثم تنفيذ الصفقات للأسهم المعروضة للبيع تدل على دخول محافظ وعمليات شراء واضحة.

من جهتها، أكدت شركات «الطيار، والمملكة القابضة، وعسير» المدرجة في سوق الأسهم الرئيسية (تاسي) في بيان لها على «تداول» أمس (الإثنين)، استمرار أعمالها بما يخدم مصالح مساهميها وعملائها وكل من له مصلحة بها.

ونوهت إلى تلقيها دعما من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وأوضحت شركة الطيار أن رئيس مجلس إدارتها المهندس محمد الخليل تلقى تأكيد دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين للشركة، وثقة القيادة الحكيمة بمجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، وذلك بعدما تداولت أنباء عن إيقاف عضو مجلس الإدارة غير التنفيذي الدكتور ناصر الطيار الذي يمتلك 29.72% من حصة الشركة.

من جهته، أشار الرئيسي التنفيذي لشركة المملكة القابضة تلقي الشركة دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين، وقال:«كلنا فخر بهذه الثقة التي نحن أهل لها».

وأعلنت شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات، استمرار أعمالها بشكل اعتيادي تجاه مساهميها وأصحاب المصالح من عاملين، ودائنين، وعملاء، وموردين.

ولفتت إلى أن الكيان القانوني للشركة مستقل عن أعضاء مجلس الإدارة.

يأتي ذلك، فيما انخفض سهم الطيار بالنسبة القصوى منذ بداية تداولاته أمس، عند مستوى 29.85 ريال، فيما تراجع سهم «عسير» بنسبة 9.8% خلال يومين. وتراجع سهم المملكة بنسبة 12.85% للجلستين الماضيتين ليغلق عند مستوى 9 ريالات، مسجلا أدنى إغلاق في نحو 6 سنوات.