عبدالله الجابري (العارضة)
بثت الخطط التطويرية التي أعلنت عنها مديرية الشؤون الصحية في جازان أخيرا، كثيرا من الحزن والأسى بين أهالي العارضة بعد أن استبعدت مستشفى المحافظة من قائمة التطوير.

واستاء سلمان حوذان الجابري ومحمد موسى سفياني وعلي الجابري من خلو قائمة التطوير التي أعلنت عنها صحة جازان أخيرا من مستشفى العارضة، مشيرين إلى أن ذلك ليس مستغربا بعد أن أهملت جميع مطالباتهم ومخاطباتهم بالارتقاء بالخدمات الصحية في محافظتهم.

وذكروا أن مشفاهم لم يحظ بأي تطوير سوى من جهود وأعمال خيرية، مشددين على أهمية أن تعيد صحة جازان النظر في معاناتهم وترتقي بالمستشفى الوحيد الذي يخدمهم.

ووصف محمد الزاعبي سفياني مشروع المستشفى الجديد بالبطء، إذ مضى على البدء فيه 12 عاما، ولم ينجز رغم أنه لا يحتوي إلا على 50 سريرا، بينما الحالي بسعة 70 سريرا، مبينا أن تدهور المبنى القديم للمستشفى لم يشفع له في دخول ضمن البرنامج التطويري للمستشفيات الحدودية.

وطالب سفياني أمير المنطقة بتشكيل لجنة عاجلة والوقوف على مشفاهم وإلزام صحة جازان بتطويره بالاهتمام بالبنية التحتية والكادر الطبي والتمريضي، ليواكب الكثافة السكانية في العارضة.

وذكر يحيى سالم الودعاني أنهم اعتادوا على أن تكون مشاريع صحة جازان غير مكتملة، مستشهدا بسقوط اسم مشفاهم من قائمة التطوير التي أعلنت أخيرا، رغم أهميته وحيويته وخدمته كثيرا من القرى الحدودية، لافتا إلى أنه كان من الأجدى أن يأتي في طليعة المستشفيات التي بحاجة للتطوير.

وأفاد محمد عبدالرحمن أبو صمة أن مستشفى العارضة الحالي بحاجة ماسة للترميم والدعم والتأهيل، لاستقبال المرضى والمصابين، وليخدم الأهالي جنبا إلى جنب مع المستشفى الجديد الذي لا يزال أمامه وقت لتشغيله.

وكان فريق الخدمات العلاجية في صحة جازان برئاسة مساعد المدير العام لصحة منطقة جازان للخدمات العلاجية الدكتور علي المدير، زار مستشفيات الحد الجنوبي، للوقوف على سير العمل فيها، والاطلاع على الخدمات المقدمة، وحاجة المستشفيات لزيادة الطاقة لأقسام الطوارئ، وتلافي الملاحظات المرصودة سابقا، وذلك لمواكبة التزايد السكاني.

وأكد المدير أن صحة جازان تعمل على تطوير البنية التحتية لمستشفيات الحد الجنوبي، وتقديم كافة الخدمات الصحية، والخدمة العلاجية للمرضى والمراجعين، مشيرا إلى أن الزيارة الميدانية تهدف للوقوف على جاهزية المستشفيات، ومعالجة الملاحظات، والاطلاع على الأعمال المقدمة في أقسام الطوارئ.

وحين نقلت «عكاظ» شكوى الأهالي للمتحدث الرسمي باسم الشؤون الصحية في جازان نبيل غاوي، أكد أنه سيجري الانتقال للمبنى الجديد لمستشفى العارضة خلال العام القادم، موضحا أن المشروع حاليا في مراحل متقدمة.