واس (الرياض)
شاركت الهيئة العامة للاستثمار في معرض سوق السفر العالمي (WTM) في العاصمة البريطانية لندن، وذلك خلال الفترة 17 - 19صفر 1439هـ، الموافق 6 إلى 8 نوفمبر الجاري.

وأوضح وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لشؤون التسويق والاتصال باسم بن عبدالله السلوم، أن مشاركة الهيئة في معرض سوق السفر تأتي كونه من أهم المعارض العالمية المتخصصة في مجال السفر والسياحة والاستثمار والنقل الجوي وتقنيات السفر وغيرها، وتعد فرصة لاستقطاب الشركات الأجنبية ذات النشاط المستهدف، بما يمكن الشركات المحلية من تطوير خدماتها ومنتجاتها، وذلك من خلال تعريف زوار جناح استثمر في السعودية التابع لهيئة الاستثمار، بأنظمة الاستثمار في المملكة، والتسهيلات التي تقدمها الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لجذب الاستثمارات الاجنبية والمحلية والمشتركة، بالإضافة إلى الإصلاحات والإجراءات الاقتصادية التي تقوم بها هيئة الاستثمار عبر لجنة تحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص وتحفيزه للمشاركة في التنمية الاقتصادية «تيسير»، وتكثيف الجهود من أجل تحسين بيئة أداء الأعمال في المملكة، وحل الصعوبات التي تواجه الاستثمارات الاجنبية والمحلية والمشتركة بالتعاون بين جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وقال السلوم: مكنت الهيئة العامة للاستثمار مؤخرا، المستثمر الأجنبي من استخراج الترخيص الاستثماري والسجل التجاري، من خلال التسجيل في بوابة الهيئة العامة للاستثمار وبوابة وزارة التجارة والاستثمار، كما تمكن له هذه الخدمة تأسيس عقد الشركة إلكترونياً".

ويعد المعرض من أكبر وأهم المعارض العالمية المتخصصة في مجال السفر والسياحة والاستثمار والنقل الجوي وتقنيات السفر وغيرها، ويستقطب مشاركين من مختلف القطاعات، وتشارك فيه سنويا نحو 188 دولة، ويصل إجمالي الجهات التي تعرض منتجاتها وخدماتها في المعرض إلى 5 آلاف جهة، ويحضر المعرض سنويًا ما يزيد عن 3000 إعلامي، و 4200 خبير، وأكثر من 50،000 زائر.

وتسعى الهيئة العامة للاستثمار بشكل مستمر إلى تطوير خدماتها ورفع مستوى الجودة بتقديم حلول ابتكارية متكاملة لتواكب توقعات وتطلعات المستثمرين، حيث تشهد هذه الخطوة التزام الهيئة بدعم رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني بهدف المساهمة في التنويع الاقتصادي وجذب الاستثمارات وجعل المملكة في مصاف الدول الجاذبة للاستثمار، كما تعمل على تبني أفضل الممارسات والتقنيات التي من شأنها أن تسهل على المستثمرين ممارسة الأعمال في المملكة العربية السعودية.