«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
تتعدد الأنشطة المختلفة التي من الممكن أن تجعلك تشارك شعوب العالم دون الحاجة للغة مشتركة أو ترجمة.

ووفقا لما نشره المركز العالمي لمكافحة التطرف (اعتدال) عبر حسابه في «تويتر»، فإن الأنشطة هي:

• الابتسامة: إذ إنها لغة صامتة لا تحتاج إلا لحركة بسيطة لعضلات الوجه لتجعل وجهك بشوشا، وتصنع السعادة لدى الآخرين.

• لغة الإشارة: إذ إن للأيدي لغة واحدة مهما تعددت ألوانها.

• الفلكلور: مهما تعددت طريقة الحركة وسرعتها فإنك لن تبحث عن مترجم لها.

• الرسم: برشاقة الريشة أو حدة الرصاص ستخبرك اللوحة بكل ما فيها.

• الموسيقى: لا يحتاج العزف سوى للإنصات أيا كانت الآلة ومهما كان العازف.

• التصوير الفوتوغرافي: الصورة لغة الضوء الصامتة، ستخاطب عينيك وتصل إلى روحك.

• كرة القدم: المرمى واحد، الهدف واحد، وتصفيق الجمهور واحد.