سكاي نيوز (أبوظبي)
كشفت تقارير طبية عن خطر محدق يهدد العالم من خلال مرض قاتل يسمى جدري القردة انتشر في جمهورية الكونغو الديموقراطية، وبذل باحثون أمريكيون جهودا حثيثة من أجل حل لغز المرض الجلدي النادر، الذي بدأ يستشري في عدد من البلدان الأفريقية، وينتقل من الحيوان إلى الإنسان، وفق ما نقلت صحيفة «واشنطن بوست».

ولا ينحصر خطر المرض في بلدان أفريقية محدودة، إذ من الممكن أن ينتقل إلى بلدان بعيدة في فترة وجيزة، ذلك أن الولايات المتحدة نفسها سجلت إصابات عدة سنة 2003، عقب استيراد تاجر حيوانات قرابة 800 رأس من أفريقيا، منها سناجب وجرذان جرابية كبيرة، وينتمي المرض النادر إلى فئة الجدري، وينتقل بالأساس جراء حصول اتصال بين الإنسان والحيوان، وحينئذ، تنتقل العدوى بين الناس، ويموت واحد من أصل كل عشرة مصابين بمرض «جدري القردة»، وتشكل الإصابة خطورة أكبر على الأطفال.