بشير الزويمل (حائل)
حوّل أول مزاد للإبل في منطقة «نفود السبعة» في الحيانية بشمال حائل، أرض النفود القاحلة إلى كرنفال اقتصادي، انعش الحركة الشرائية، تجاوزت خلاله مبيعات المزاد مليوني ريال خلال 15 يوما منذ انطلاقته، بعد موجة ركود كبيرة شهدتها أسواق الإبل في المملكة قبل موسمين.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة لمزاد الإبل الأول حماد الشلاقي أن هذا المزاد هو الأول من نوعه في السعودية، وأنشئ خدمة لملاك الإبل في محاولة لإعادة حركة البيع والشراء لسوق الإبل، التي افتقدت منذ موسمين.

وقال: «المزاد حقق نجاحات باهرة لم تكون متوقعة، فالعروض في السوق انهالت بشكل كبير من داخل المملكة وخارجها، إذ إن السوق تعرض بها مختلف الأنواع والأحجام، وتفاوتت المبيعات بين 2000 - 50 ألف ريال، ومجموع ما بيع بالحراج يتجاوز نصف مليون ريال».