«عكاظ» (الدمام)
ينطلق منتدى الشرقية الاقتصادي 2017، برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، يومي 8 - 9 نوفمبر الجاري، من أجل فتح حوار موسع بين صناع السياسات ورجال الأعمال والخبراء الاقتصاديين، حول أحد أهم مرتكزات انطلاق رؤية 2030، بما يعمل على تأسيس شراكة مميزة للنهوض بالاقتصاد الوطني.

وحول منتدى الشرقية الاقتصادي 2017، وما يسعى إليه من أهداف ويحمله من موضوعات وقضايا على طاولة مناقشاته، قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشرقية عبدالرحمن العطيشان:«الحراك الحاصل على مستوى رجال الأعمال أو مؤسساتهم الحاضنة في مختلف أرجاء السعودية في ما يخص الرؤية وآليات تنفيذ مرتكزاتها يؤكد مدى جاهزية القطاع الخاص ورغبته في الإسهام بفعالية، وتقديم ما لديه من خبرات متراكمة في خدمة الاقتصاد الوطني وتطلعاته المستقبلية».

وأضاف: «تنطلق كافة جلسات المنتدى من منظور الشراكة، بمناقشة متطلبات شراكة كل من القطاع التجاري والتجزئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأثر النظم الذكية في تحفيز التجارة الخارجية، ويتناول كذلك شراكة قطاع المقاولات بالتطرق إلى أثر كل من التحالفات والنظم والإجراءات الحكومية على ارتفاع منسوب الشراكة من عدمه، إلى جانب مناقشة شراكة القطاع الصناعي بطرح أدوات ومتطلبات تعزيز شراكته، وأيضا سبل تعزيز تنافسيته، فضلا عن توضيح أدوار كل من المدن الصناعية والقرارات الحكومية، والفرص الواعدة في الصناعات العسكرية».