حسين هزازي (جدة)
أقرت شركة المياه الوطنية بوجود انقطاعات في العديد من أحياء جدة، بدعوى وجود أعمال الصيانة، متوقعة تشغيل الشبكة في أقرب وقت، يأتي ذلك الاعتراف بالتزامن مع شكاوى كثير من الأهالي من حالة العطش التي أنهكتهم، بغياب الماء لفترات طويلة تمتد لبضعة أشهر، مع اصطدامهم بفواتير تحمل أرقاما ضخمة.

وذكروا أنهم حين راجعوا الشركة للاستفسار عن المياه المقطوعة والفواتير المرتفعة، لم يحصلوا على أية نتيجة، مشددين على ضرورة معالجة المشكلة سريعا، وإنهاء العطش الذي أنهكهم، متوعدين باللجوء للقضاء لإنصافهم.

وذكرت (هـ. ي) أن المياه تغيب عن مسكنها في حي الروضة منذ ستة أشهر، واعتمدت في تلك الفترة على الصهاريج الخاصة، مشيرة إلى أنها فوجئت بفواتير تحمل أرقاما ضخمة، نظير خدمة لم تحصل عليها.

وأفادت بأنها تقدمت بشكوى إلى الشركة ضد ما اعتبرته تجاوزات، مطالبة بضخ الماء في شبكة الحي، ومراجعة الأرقام في الفواتير سريعا. وأشارت إلى أن ارتهان أبناء الحي لأصحاب الصهاريج ضاعف أسعارها، وجعلهم ضحية للتلاعب، متسائلة عن مصير الميزانية التي ترصدها الدولة للمياه وسقيا السكان.

وأكد خالد حسين أنه يمتلك مبنى في وسط جدة من ثلاثة طوابق، ولم يسكن فيه حتى الآن، ولا تصله أي خدمة، وفوجئ بوجود فاتورة مياه له، بمبلغ ضخم، مستغربا أن العداد يحسب بشكل يومي دون توقف وعدم استعمال.

وأوضح أنه حين راجع شركة المياه الوطنية لم يجد منهم أي حلول، مطالبا بالتحقيق في التجاوزات التي ترتكبها الشركة. وهدد سالم القحطاني بمقاضاة شركة المياه الوطنية، بدعوى التحايل، بإصدار فواتير بمبالغ باهظة، لقاء خدمة ضعيفة، مشيرا إلى أن الماء لا يصل إلى مساكنهم باستمرار، بل على فترات متقطعة، جعلتنا مرتهنين لأصحاب الصهاريج.

وتذمر محمد الغامدي من غياب المياه عن منزله الواقع في أبحر الشمالية قرب ميدان الجمل منذ ما يزيد على شهر، متسائلا عن الأسباب.

وقال: «وما يثير الاستغراب صدور فواتير بمبالغ ضخمة من شركة المياه نظير خدمة لم نتمتع بها»، مشيرا إلى أنه يعتزم التقدم بشكوى للجهات المختصة لإنصافه. في المقابل، أقر مدير العلاقات العامة والمتحدث باسم شركة المياه الوطنية خالد مقبول، بوجود انقطاعات في عدد من الأحياء مثل الروضة والسلامة والأحياء المجاورة، ويجري صيانتها، متوقعا تشغيلها الأسبوع القادم.

بدوره قال المدير التنفيذي للهوية والاتصال المؤسسي في شركة المياه الوطنية عبدالله الصبار، إن وجدت مشكلة انقطاع المياه فسنعالجها فورا، مؤكدا جاهزيتهم لاستقبال أي شكاوى في ارتفاع فواتير المياه، واعدا بالوقوف عليها والتأكد منها وعلاجها.

وأكد أن شكاوى المواطنين تساعدهم على اكتشاف أماكن الخلل، ومعالجتها سريعا وتلافيها مستقبلا.