واس (الرياض)
ثمّن وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، الأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد لحصر جرائم الفساد العام والتحقيق فيها ومحاسبة المتورطين.

وقال المهندس عبداللطيف آل الشيخ: إن الأوامر الملكية الكريمة تدشن مرحلة جديدة لمواجهة الفساد، تحت شعار «لا نخشى في الله لومة لائم»، ويؤكد عزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين على حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وأن ذلك يمثل إعلاناً لبداية مرحلة جديدة تؤسس لأسلوب إدارة الدولة القائم على اسس النزاهة والأمانة والإخلاص مما ينتج عنه بيئة صحية جاذبة ترتقي بمعايير الإتقان والجودة وتسريع وتيرة الإصلاح والتطور والإنجاز لنهضة بلادنا في شتى المجالات.

وأكد أن الأمر الملكي الكريم جسّد حرص قيادتنا الرشيدة منذ توليها المسؤولية على تتبع هذه الأمور انطلاقاً من مسؤولياتها تجاه الوطن والمواطن وأداء للأمانة التي تحملوها بخدمة هذه البلاد ورعاية مصالح المواطنين في جميع المجالات، واستشعاراً من القيادة الحكيمة لخطورة الفساد وآثاره السيئة على الدولة سياسياً وأمنياً واقتصادياً واجتماعياً.

وأشار إلى أن تشكيل اللجنة العليا برئاسة ولي العهد لحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام، والتحقيق فيها سيقود إلى تحقيق المصلحة العامة، لما فيه خير البلاد والعباد.

ولفت وزير الشؤون البلدية والقروية إلى أن الأوامر الملكية الكريمة أعلنت مرحلة جديدة من رؤية المملكة 2030 التي تقوم على منهج الشفافية ومحاربة الفساد للعمل على تعزيز مبادئ المحاسبة والمساءلة في القطاعين العام والخاص.

وختم تصريحه بأن يحفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يسدد على طريق الخير خطاهما، وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها.. إنه سميع مجيب الدعاء.