رويترز (بودابست)
باع سيرك مجري متجول في مزاد أمس (السبت) 4 نوفمبر لوحات صنعتها أنثى فيل هندي تحب الإمساك بالفرشاة وتجيد الرسم بها.

وبيعت ثلاث لوحات كانفاس تجريدية صنعتها أنثى الفيل ساندرا البالغة من العمر 42 عاما واحتوت على خطوط بألوان مختلفة تشبه أنهارا بنحو 40 ألف فورنت (150 دولارا) للوحة الواحدة.

وبيعت لوحة رسم فيها فنان مجري ساندرا نفسها مقابل 260 ألف فورنت.

ومن المقرر تخصيص إيراد هذا المزاد لصالح أحد مواقع حماية الأفيال في ماليزيا.

وقال فلوريون ريتستير مربي ومالك ساندرا، الذي يعمل أيضا مديرا للسيرك، إن ساندرا ترسم بخرطومها وهي سعيدة لقيامها بذلك.

وأضاف قائلا «فقط أساعدها في تغيير الفرشاة ووضعها في الألوان وهي تقوم بالباقي بنفسها... أشجعها بقول إن هذا جيد فعلا أو أن هذا لم يكن جيدا للغاية... نحن معا منذ 40 عاما لذا فإن علاقتنا مثل (فردين) في عائلة».