رويترز (طشقند)
كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أمس (السبت) أنه توجد حاجة لبذل المزيد من الجهود لخفض مخزونات النفط العالمية.

وأوضح أن الجهود المشتركة بين السعودية وروسيا و24 دولة أخرى تعمل على استقرار سوق النفط؛ ما سيكون له أثر كبير على الأسواق.

وقال بعد اجتماع حضره نظراؤه في روسيا، وأوزبكستان، وكازاخستان: «توجد حالة من الرضا العام بالإستراتيجية التي تنتهجها الدول التي وقعت على إعلان للتعاون، والجميع يدرك أن المهمة لم تنجز بعد، إذ لا يزال يتعين فعل الكثير لخفض المخزونات».

ولفت الوزير الفالح إلى أن الدول الموقعة على الاتفاق العالمي، التي تحدثت مع مسؤوليها تتفق مع هذا الرأي. وأضاف: «هذا هو ما استشعرته أيضا أمس من رئيس كازاخستان نور نزارباييف، وكل الدول المنتجة للنفط في اجتماع مائدة مستديرة ضمت وزراء الطاقة في آسيا».