«عكاظ» (جدة)
الثالث من نوفمبر كان حدثاً عالمياً مثيراً للدهشة على مستوى الهوس بالتقنية، بعد أن واكب طرح الجهاز الأحدث لشركة أبل «آيفون X» جملة أحداث بدأت بالطوابير الطويلة والازدحام الكثيف أمام متاجر البيع في العالم، وسرقة لصوص في مدينة سان فرنسيسكو الأمريكية لمجموعة من الهواتف بلغت 300 جهاز من شاحنة كانت تنقل منتجات أبل، وانتهاء بصدمة الخلل الفني الذي أحبط آلاف المشترين.

وبحسب سكاي نيوز، صدم الآلاف ممن كانوا قد تقدموا بطلبات مسبقة لشرائها بعد أن تفاجأوا بخلل في أجهزتهم، وقال موقع «إنترناسيونالي بيزنس تايم» إن عددا من الأشخاص أقدموا، وبعد أن استلموا نسختهم من «آيفون X»، على التبليغ بأنهم عجزوا عن تفعيل الجهاز الجديد الذي يباع مقابل نحو 1218 دولارا أمريكيا. وأضاف الموقع أن المستهلكين نشروا صورا لهواتفهم ظهر على شاشتها رسالة أن نظام التفعيل غير متوفر، وقال إريك ريان المتحدث باسم شركة «AT&T» الأمريكية العاملة في قطاع الاتصالات، في بيان، إن بعض عملاء الشركة واجهوا بالفعل مشكلة مماثلة مع هواتفهم الجديدة، قبل أن تحل في وقت لاحق

ويأتي «آيفون X» بعد 10 سنوات من طرح النسخة الأولى من الآيفون، ذلك المنتج الذي قاد صعود أبل لتصبح أكبر شركة تكنولوجيا في العالم بقيمة سوقية بلغت 862 مليار دولار، وكان المدير التنفيذي لأبل، تيم كوك، وصف «آيفون X» الهاتف المصنوع من الزجاج والصلب المقاوم للصدأ بأنه «أكبر قفزة منذ تدشين أول نسخة آيفون».